مدرسة محمد علي عنان الابتدائية

أهلا بكم فى منتديات مدرسة عنان التعليميه .... نرجو أن تسجل وتنضم لأسرة منتدانا التعليمى

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

مدرسة محمد علي عنان ترحب بالسادة الزوار
مدرسة محمد علي عنان ترحب بالسادة الزوار

    امى وابى

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 31/12/1969

    امى وابى

    مُساهمة   في الإثنين مارس 29, 2010 6:07 am


    ظلموك يا أمي !!

    من يستطيع أن يوفي أمه حقها ومن يستطيع أن يكون الركوب المذلل لها، لو أفنينا الأعمار حتى نتفد ما كنا لها أبداً موفين.
    العالم الغربي استطاع أن يخترق الفضاء ويغوص في الأعماق ويكتشف الأرض والسماء وتقدم بالتطور التكنولوجي إلى حد مذهل للعقول ومبهر للنفوس ولكنه إلى الآن لم يستطع اكتشاف طرق الوفاء للوالدين ولم يصل بعد إلى الرقي في أداء حقوقهما وذلك للقصور في معرفة الدين السماوي عموماً والدين الإسلامي خاصة إضافة إلى الانغماس في الماديات إلى درجة الخروج عن الفطرة فكان ما ترى من التفكك الأسري والتذبذب الاجتماعي والاضطراب النفسي الكبير لذلك تراهم يلجأون إلى إشغال أيامهم بمناسبة بدعية وشركية ووثنية ما أنزل الله بها من سلطان تخالف العقل والنقل والفطرة السليمة.

    أما نحن معاشر المسلمين نفتخر بإسلامنا الذي أعطى كل شيء حقه بالكمال والتمام وصدق الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم يوم قال: (إن لربك عليك حقاً ولنفسك عليك حقاً ولأهلك عليك حقاً فأتي كل ذي حق حقه)، هذا دين الإسلام يا من يجهله من الكفار والمشركين وهذا دين الإسلام يا من يتجاهله من المغترين بالغرب والغربين، دين منزل من عند لطيف خبير.
    المسلم لا يرضى أن يغلف سرور الوالدين بوقت معين مبتدع ولا أن يبرهما في زمن محدود إنما بركما يا والدي عدد أيام عمري وعدد أنفاس حياتي ومقدما على كل شيء في أيامي وذلك كله إرضاء لربي الذي أمرني ببركما، واستجابة لنداء الفطرة القاضية بالإحسان إليكما، وعملاً بالعقل السليم الداعي للوفاء لكما في كل وقت وحين قال تعالى: { وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا، وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا }.
    لا تظلموا الأم بيوم فقير وأكرموها بأيام الله ما دامت السماء والأرض كما لا تظلموا الوالد المسكين الذي ظلم من قبل الكثير فنسوا فضله وانزلوا من مكانته وبره واحفظوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله ووصيته للرجل الذي جاءه يستشيره في الجهاد قال ألك والدان: قال نعم قال: (الزمهما فإن الجنة تحت أرجلهما) رواه الطبراني في الترغيب والترهيب بتصحيح من علامة الدنيا محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله.



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 2:41 pm